منتديات الشامل
مرحبا بك في منتديات Achaamel
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص، يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه.




 

شاطر | 
 

 تقسيم القرآن إلى أجزاء و أحزاب (الجزء الثاني)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
avatar



المدير  العام
معلومات إضافية
تاريخ التسجيل : 31/08/2012
الجنس : ذكر
النقاط : 8642
السٌّمعَة : 58
عدد المساهمات : 109
الموقع : منتديات الشامل
المزاج : الحمد لله

https://www.achaamel.com/
مُساهمةموضوع: تقسيم القرآن إلى أجزاء و أحزاب (الجزء الثاني)   الأربعاء 18 ديسمبر 2013 - 2:45

هذا الموضوع هو تتمة الموضوع الآتي
جاء فى موقع فضيلة الشيخ ابن العثيمين ما يلي، ترتيب القران: تلاوته تاليا بعضه بعضا حسبما هو مكتوب في المصاحف و محفوظ في الصدور، و هو ثلاثة أنواع: 
النوع الأول: ترتيب الكلمات بحيث تكون كل كلمة في موضعها من الآية، و هذا ثابت بالنص و الإجماع، و لا نعلم مخالفا في وجوبه و تحريم مخالفته، فلا يجوز أن يقرأ: لله الحمد رب العالمين بدلا من {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} (الفاتحة:2).
النوع الثاني: ترتيب الآيات بحيث تكون كل آية في موضعها من السورة، و هذا ثابت بالنص و الإجماع، و هو واجب على القول الراجح، و تحرم مخالفته؛ و لا يجوز أن يقرأ: مالك يوم الدين الرحمن الرحيم بدلا من :{الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (الفاتحة:3) {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} (الفاتحة:4). ففي صحيح البخاري أن عبد الله بن الزبير قال لعثمان بن عفان رضي الله عنهم في قوله تعالى : { وَ الَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَ يَذَرُونَ أَزْوَاجاً وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعاً إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ } (البقرة: الآية 240) قد نسختها الآية  الأخرى؛ يعني قوله تعالى: {وَ الَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَ يَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَ عَشْراً } (البقرة: الآية 234)، و هذه قبلها في التلاوة، قال: فلم تكتبها؟ فقال عثمان رضي الله عنه: يا ابن أخي لا أغير شيئا منه من مكانه. و روي الإمام أحمد و أبو داود و النسائي و الترمذي من حديث عثمان رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه و سلم  كان ينزل عليه السور ذوات العدد، فكان إذا نزل عليه الشيء، دعا بعض من كان يكتب، فيقول، ضعوا هذه الآيات في السورة التي يذكر فيها كذا و كذا.
النوع الثالث: ترتيب السور بحيث تكون كل سورة في موضعها من المصحف، و هذا ثابت بالاجتهاد فلا يكون واجبا. و في " صحيح مسلم " عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه: أنه صلّى مع النبي صلى الله عليه و سلم ذات ليلة، فقرأ النبي صلى الله عليه و سلم البقرة، ثم النساء، ثم آل عمران، و روى البخاري تعليقا عن الأحنف: أنه قرأ في الأولى بالكهف، و في الثانية بيوسف أو يونس، و ذكر أنه صلى مع عمر بن الخطاب الصبح بهما.
قال شيخ الإسلام ابن تيميه: " تجوز قراءة هذه قبل هذه، و كذا في الكتابة. و لهذا تنوعت مصاحف الصحابة رضي الله عنهم في كتابتها، لكن لما اتفقوا على المصحف في زمن عثمان رضي الله عنه، صار هذا مما سنة الخلفاء الراشدون، و قد دل الحديث على أن لهم سنة يجب اتباعها ”.
تقسيم سور القرآن إلى : (الطوال ، المئين ، المثاني ، المفصل)
جاء فى موقع الشبكة الإسلامية ما يلى : يرد في كتب علوم القرآن، و كتب التفسير، و على ألسنة أهل العلم، مصطلحات لسور القرآن الكريم، كـ ( الطِّوال ) و ( المئين ) و ( المثاني ) و ( المُفَصَّل ) تدل على سور معينة من سور القرآن الكريم، و ربما تساءل البعض عن المقصود بهذه المصطلحات، و ما وجه التسمية بها ؟ 
فنقول: الأصل في هذه المصطلحات ما رواه الإمام أحمد في "مسنده" بسند حسن، عن واثلة بن الأسقع، أن النبي صلى الله عليه و سلم، قال:”أعطيت مكان التوراة السبع، و أعطيت مكان الزبور المئين، و أعطيت مكان الإنجيل المثاني، و فُضِّلتُ بالمُفَصَّل، و في رواية غيره:” السبع الطوال “.
قال أهل العلم (على أرجح الأقوال) : ( السبع الطوال ): البقرة، و آل عمران، و النساء، و المائدة، و الأنعام، و الأعراف، و التوبة (أو التوبة و الأنفال معا). و قال ابن عباس و ابن جبير: سميت طوالاً لطولها على سائر السور. و ( المئون ) كل سورة عدد آيها مائة أو تزيد شيئًا أو تنقص شيئًا. و ( المثاني ) السور التي ثنَّى الله فيها الفرائض و الحدود، و القصص و الأمثال؛ قاله ابن عباس رضي الله عنه و ابن جبير. أما ( المُفَصَّل ) فسمي مفصلاً لكثرة الفصل بين سوره بالبسملة، و آخره سورة ( الناس ) و أوله عند كثير من الصحابة رضي الله
عنهم سورة ( ق ) و هو ما رجحه ابن كثير في تفسيره ، و رجح النووي: سورة الحجرات.

نرجو التوفيق للجميع و أن تكونوا قد استفدتم معنا إن شاء الله
توقيع العضو(ة): admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وردة
avatar



مشرفة قسم
معلومات إضافية
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الجنس : انثى
النقاط : 1756
السٌّمعَة : 15
عدد المساهمات : 40
الموقع : منتديات الشامل
المزاج : الحمد و الشكر لله

http://achaamel.ahladalil.com/
مُساهمةموضوع: رد: تقسيم القرآن إلى أجزاء و أحزاب (الجزء الثاني)   الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 17:48

توقيع العضو(ة): وردة


رضيت بالله ربا 
و بالإسلام دينا 
و بمحمد صلى الله عليه و سلم 
نبيا و رسولا. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تقسيم القرآن إلى أجزاء و أحزاب (الجزء الثاني)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشامل :: المنتدى الإسلامي :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى: